Bel: 053 - 879 53 45 Mail: info@marotura.com

الإنسان

الإنسان

  • لا تفقد الاتصال مع الفئة المستهدفة. نحن نصل إلى الفئة المستهدفة من خلال مبادئ علوم الاتصال التي أثبتت جدواها
  • لن تغيب الفئة المستهدفة عن بالك. نحن نؤثر ونُفعّلُ الفئة المستهدفة بمبادئ علم النفس المرتبطة بالمستهلك والتي أثبتت جدواها
  • لا تُفوت أي فرصة. نحن نزيد من قيمة المستهلك المتصورة لفئتك المستهدفة في الأوقات الصعبة عن طريق البحث في أسسها

يبدأ كل سؤال استراتيجي “بلمسة إنسانية”. ففي نهج السوق، يتم التركيز كثيراً على أنماط ثابتة وقوالب نمطية. وهناك الكثير من المنظمات حولنا حاولت تحسين التواصل مع الفئة المستهدفة مرتكزة في ذلك على الشعور والخبرة. وأكثر المبادئ استخداماً في هذا المجال هو الإقناع، وهو في الواقع ليس أكثر ربحية

من الأمور التي نعرف بها في وسط قطاعنا، مقاربتنا الشخصية: فنحن نتعامل مع فضاءات الأسواق من وجهة نظر إنسانية. يتخذ الإنسان، وخصوصاً سلوكه، ووسائل التتبع والتحليل لديه، وخاصة ما يؤثر على السلوك البشري من خلال الأبحاث المُؤسسة، مكانة مركزية. وبالتالي، فإننا ندرك الفروق في الفئة المستهدفة فيما يتعلق باحتياجاتها ومقاوماتها والطرق المختلفة التي تتعامل بها مع المعلومات والقيم الكامنة وراء هذه المعلومات. تعتبر القيم وجهات نظر مستقلة وهي تشكل محددات هامة من الدوافع والمواقف والسلوكات والأهداف المرسومة في الحياة. ويجد ذلك أصله غب تجارب ومثل عليا شخصية قوية، كما يمكن ترتيبها وفقاً لأهميتها

يُمكننا أن نجعل من التصورات والقيم الأساسية للفئة المستهدفة من عملائنا مرئية استناداً إلى نهج القيم الأساسية ميلسوم. هذا النموذج يجمع الأشخاص وفقاً لاحتياجاتهم المحددة والدوافع والتصورات والقيم الشخصية. ثمّ نُجزّئ الفئة المستهدفة إلى تسع مجموعات متسقة. ويرتكز سجل المستخدم على أفراد تتطابق قيمهم الأساسية ودوافعهم واحتياجاتهم وتصوراتهم فيما يتعلق بعملهم الأساسي. وترتبط سجلات المستخدم  بالأدوار حسب أهميتها

وأخيراً، يتم ترتيب ملفات تعريف المستخدمين التسعة في ثلاث فئات: جماهير واعدة، أو مقتنعة أو متشككة. كل نوع من الفئات المستهدفة يتطلب مقاربة تواصلية مختلفة. مقاربة مع إيلاء الاهتمام للتصورات السائدة، المقاومات والدوافع العاطفية والعقلانية والقيم الجوهرية الدقيقة الخاصة بفئة مستهدفة معينة

اتصل بنا